post Image
26
November
2020

وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية "مارادونا" بأزمة قلبية .. عن عمر ناهز 60 عاما

 

صنعاء(أوام)- أعلن التلفزيون الأرجنتيني ومحامي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا وفاته متأثرا بأزمة قلبية عن عمر ناهز 60 عاما.


وتوفي أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة صباح اليوم في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.


يذكر أن مارادونا الفائز بلقب كأس العالم مع الأرجنتين عام 1986 نقل إلى مستشفى "إيبنسا" في مدينة لابلاتا الأرجنتينية بسبب معاناته فقر الدم والجفاف، قبل أيام من احتفاله بعيد ميلاده الـ60.


وقال طبيبه قبل أيام إن "الأمر كان مؤثرا. أسبوع صعب بعض الشيء بالنسبة له، كان تحت ضغط كبير، هذا الأمر أثّر عليه ذهنيا".


وكان مارادونا الذي يعد واحدا من بين أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور تولى في آخر أيامه تدريب نادي "خيمناسيا إي إسغريما" في لابلاتا.


وآخر ظهور علني لمارادونا في عيد ميلاده الـ60 كان يوم الجمعة الماضي قبل مباراة فريقه في الدوري ضد باتروناتو.


ويُعتبر مارادونا من أعظم لاعبي كرة القدم، وكان قائدا لمنتخب بلده الذي فاز بكأس العالم في عام 1986، وقدم أداءا فرديا رائعا.

 

وفي بيان بموقع تويتر، أعرب الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن "بالغ الأسى لوفاة أسطورتنا"، مضيفا "ستظل دوما في قلوبنا".

 

وخلال مسيرته على مستوى الأندية، لعب لصالح برشلونة وكذلك نابولي الذي فاز معه بلقب الدوري الإيطالي مرتين.


وأحرز مارادونا 34 هدفا في 91 مشاركة له مع منتخب الأرجنتين، حيث مثّل بلده في أربع نسخ من بطولة كأس العالم.


وقاد منتخب بلده إلى المباراة النهائية في إيطاليا في عام 1990، حيث خسروا أمام ألمانيا الغربية، قبل أن يحمل شارة القيادة مجددا في الولايات المتحدة في عام 1994، لكنه استبعد من البطولة بعد ثبوت تعاطيه المنشطات.

 

وخلال النصف الثاني من مسيرته كلاعب، عانى مارادونا من إدمان الكوكايين، وحُرم من اللعب 15 شهرا لثبوت تعاطيه المخدر في عام 1991.

 

واعتزل كرة القدم في عام 1997، يوم عيد ميلاده السابع والثلاثين، وذلك أثناء الفترة الثانية التي يقضيها في صفوف فريق بوكا جونيورز.


وبعد أن تولى إدارة فريقين للناشئين في الأرجنتين أثناء مشواره الكروي، تم تعيينه مدربا للمنتخب الوطني في عام 2008. لكنه رحل عن المنصب بعد كأس العالم 2010، حيث خسر فريقه أمام ألمانيا في دور ربع النهائي.

 

وفي وقت لاحق، تولى تدريب فرق في الإمارات والمكسيك، وكان مسؤولا عن فريق، خيمناسيا لابلاتا، الذي ينافس في بطولة دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، حين وافتة المنية....