post Image
17
November
2020

منظمة دولية: المساعدات المقدمة لليمن لا توازي ثلث قيمة الاسلحة المباعة للسعودية

 

 

 

 

صنعاء (أوام)- كشفت منظمة "أوكسفام" (Oxfam) أن حجم المساعدات المالية التي قدمتها الدول الكبرى لليمن لا تتعدى ثلث قيمة  الاسلحة التي باعتها تلك الدول للسعودية منذ أن بدأت الحرب قبل ما يقارب من ست سنوات.

 

 

وقدرت أوكسفام إن دولا في مجموعة الـ20 صدَّرت أسلحة إلى السعودية تزيد قيمتها على 17 مليار دولار منذ بدء الحرب في اليمن عام 2015.

 

وأكدت أن تلك الدول لم تمنح سوى ثلث ذلك المبلغ لمواجهة الأزمة الانسانية التي خلفتها الحرب في اليمن، والتي تصفها الأمم المتحدة بأنها أكبر أزمة انسانية في العالم.

 

وبحسب ما نقل موقع قناة "الجزيرة" القطرية عن مدير مكتب منظمة أوكسفام في اليمن -محسن صدّيقي- فأنه اعتبر "إن تحقيق المليارات من عوائد صادرات الأسلحة التي تغذي الصراع في اليمن مع توفير جزء صغير من ذلك كمساعدات أمر غير أخلاقي".

 

وقال صديقي: "أنه لا يمكن لأغنى دول العالم أن تستمر في جني الأرباح على حساب الشعب اليمني".

 

وقبل 7 أشهر، ذكرت صحيفة "الغارديان" (The Guardian) البريطانية أن شركة "بي إيه إي سيستيمز" (BAE Systems) البريطانية لتصنيع الأسلحة باعت السعودية أسلحة وخدمات ملحقة بها بأكثر من 15 مليار جنيه إسترليني خلال حرب اليمن.

 

وكان الكونغرس الأميركي قد طلب التحقيق في قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب في مايو 2019 ببيع معدات عسكرية بأكثر من 8 مليارات دولار للسعودية ودول أخرى تم اعتمادها دون مراجعة من الكونغرس.

 

كما حذّر تقرير حكومي أميركي في أغسطس/آب الماضي من أن وزارة الخارجية لم تقيّم بشكل كامل خطر سقوط ضحايا مدنيين جراء هذه الصفقة.