post Image
17
November
2020

تعرف على الشرط الجديد الذي اضافته السعودية للموافقة على ايقاف الحرب في اليمن

 

 

صنعاء (أوام)- أبلغت السعودية جماعة الحوثي أنها تسعى لإقامة منطقة عازلة في الحدود مع اليمن مقابل موافقتها على إعلان وقف إطلاق النار الذي تسعى اليه الأمم المتحدة حالياً.

 

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، عن 3 مصادر وصفتهم بالمطلعة أن السعودية أبلغت جماعة الحوثي بذلك خلال محادثات رفيعة المستوى حضرها المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام بالاضافة الى مسئول سعودي كبير.

 

وقالت الوكالة أن السعودية ابلغت الحوثيين بأنها ستوقع على اقتراح الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد إذا ما وافقت الجماعة التي تتهمة الرياض بأنها متحالفة مع إيران على إقامة منطقة عازلة على طول الحدود اليمنية السعودية المشتركة.

لكن الوكالة لم تفصح عن أين تقع المنطقة العازلة التي تسعى الى إقامتها السعودية؟ هل ستكون في داخل الحدود اليمنية فقط، أم أنه سيتم انشائها دخل الحدود السعودية؟ او في الحدود المشتركة للدولتين؟!

 

ووصفت الوكالة في تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، الاتفاق الذي تسعى اليه الأمم المتحدة في الوقت الحالي في حال تم التوصل إليه، بأنه سيكون أكبر انفراجة في الجهود المبذولة لتحقيق تسوية سياسية باليمن منذ أن بدء النزاع منتصف 2014.

 

نقلت "رويترز" عن مصدرين إن الطرفين (جماعة الحوثي والسعودية) عقدا مباحثات افتراضية، بعد أن رفعا في الآونة الأخيرة مستوى التمثيل في المحادثات غير المعلنة الجارية بينهما، حيث شارك فيها ممثل الجماعة محمد عبدالسلام، ومسؤول سعودي أكبر.

 

وذكرت أن الرياض طلبت مزيدا من الضمانات الأمنية من الحوثيين، ومنها منطقة عازلة على طول الحدود مع شمال اليمن، إلى أن يتم تشكيل حكومة انتقالية تدعمها الأمم المتحدة، بحسب "رويترز".

 

 وزعمت أن السعودية تريد من قوات الحوثي مغادرة ممر على طول الحدود لمنع التوغلات ونيران المدفعية، مقابل تخفيف الرياض لحصارها الجوي والبحري في إطار اقتراح الأمم المتحدة الخاص بوقف إطلاق النار، والذي يشمل بالفعل إنهاء الهجمات عبر الحدود.

 

وعبرت الوكالة بحسب مصادرها عن الخشية من أن يصبح الحوثيين أقل استعدادا للتعاون مع السعودية إذا ما نفذ الرئيس الامريكي، دونالد ترامب، تهديداته بتصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية اجنبية قبل أن يترك منصبة بحسب ما هو مفترض في 20 يناير القادم.