post Image
10
November
2020

شركة النفط تضخ ما يقارب 100 الف طن من مادتي البنزين والديزل الساعات القادمة

 

 

صنعاء (أوام)- اعربت شركة النفط اليمنية الخاضعة لسلطة جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، عن أملها أن يسهم وصول ثلاث سفن من المشتقات النفطية ميناء الحديدة، في تخفيف حدة الاختناقات الناجمة عن شحة مادة البنزين والسولار في معظم الاسواق اليمنية.

 

 وقالت الشركة في بيان نشرته وسائل الاعلام: أنها تستكمل حاليا أجراءات الفحص المخبري للكميات النفطية التي وصلت ميناء الحديدة اليوم الثلاثاء.

 

واضافت: "فور التأكد من مطابقتها للموصفات والمقايسس المعتمدة سيتم ضخها للسوق، خلال الساعات القليلة القادمة".

 

وذكر مدير عام الشركة المهندس عمار الأضرعي أن السفن التي وصلت إلى ميناء الحديدة، تعرضت للاحتجاز في البحر من قبل قوات التحالف لفترات تترواح بين 85 إلى 220.

 

واوضح الأضرعي أن كمية المشتقات النفطية الواصلة الى الميناء عبارة  59 الف و624 طنا من مادة البنزين، على متن سفينتي "سوزيت" و "سوزيت"، فيما كانت تحمل الثالثة "باهيردار" 29 ألف و690 طن من مادة الديزل.

 

واستئناف التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ عدة شهور احتجازه للسفن المحملة بالمشتقات النفطية ومنعها من الدخول الى ميناء الحديدة الذي يقع في نطاق سلطة جماعة الحوثيين، عقب اتهام الحكومة الموالية للرياض الجماعة بمصادرة ما يقارب من 60 مليار ريال يمني كانت مخصصة لدفع رواتب الموظفين الحكومبين بموجب اتفاق ستوكهولم الموقع بين الجانبين قبل عامين.

 

وتقول جماعة الحوثي أن احتجاز التحالف للسفن المحملة بالمشتقات النفطية لفترات طويلة في عرض البحر، أدى الى مضاعفات اقتصادية وانسانية جسيمة في المناطق التي تقع في قبضتها شمال وغرب اليمن، فضلا في أنه يتسبب في بيعها للمواطن باسعار مرتفعة عن سعرها الحقيقي.