post Image
16
October
2020

لجنة الصليب الأحمر تعلن اتمام عملية تبادل 1056 اسيرا وتعثر الافراج عن 25 اخرين

 

 

صنعاء (أوام)- اكملت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، اليوم الجمعة، عملية تبادل الأسرى بين اطراف الصراع بموجب الاتفاق الاخير التي توصل اليه ممثلي جماعة الحوثي والحكومة اليمنية الموالية للسعودية في سويسرا أواخر سبتمبر الماضي.

 

 

وعبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تغريده على منصة "تويتر": عن سعادتها بإطلاق سراح 1056 اسيرا ومعتقل، بعد أن أتمت عملية التبادل التي بدأت يوم أمس الخميس بالتعاون من الهلال الاحمر اليمني والسعودي.

 

وأعربت عن أملها بأن "يكون ذلك خطوة أولى من سلسلة خطوات قادمة نحو نقل وإطلاق سراح المزيد من المحتجزين".

 

وفي وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، وصلت آخر رحلات عملية تبادل الأسرى إلى مطار صنعاء الدولي على متن طائرة للصليب الأحمر أقلت 101 من أسرى الحوثيين  قدموا عبر مطار عدن، بعد وصول طائرة مماثلة للجنة إلى عدن كان على متنها  76 من أسرى الحكومة المدعومة من السعودية كانوا معتقلين في سجون الجماعة.

 

وبلغ عدد الأسرى الذين تم تبادلهم اليوم الجمعة 352 أسيراً.

 

 

واجرت يوم امس الخميس عملية تبادل شملت 700 أسير من الطرفين بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين تنفيذا لاتفاق سويسرا.

 

وكان رئيس لجنة الأسرى التابعة لجماعة الحوثي عبدالقادر مرتضى قد اعلن عن احتجاز عشرة اسرى كانوا على وشك اطلاق سراحهم، كاجراء مماثل اتخذته الجماعة بعد أن امتنعت الحكومة الموالية للسعودية الافراج عن عشرة اسرى حوثيين كانوا الطرفين قد اتفقا على الافراج عنهما.

 

وقد لاقت عملية تبادل الاسرى التي رعتها الامم المتحدة لأول مرة منذ سنوات، ترحيبا شبعيا عارما في اوساط العديد من مختلف التيارات والفئات السياسية.