post Image
22
September
2020

الطيران السعودي يدمر سادس مصنع للمواد البلاستيكية في اليمن

 

 

صنعاء (أوام)- دمر الطيران السعودي، اليوم الثلاثاء، مصنعا للبلاستيك في الضواحي الغربية للعاصمة صنعاء، يعد  سادس معمل لتجهيز المواد البلاستيكية يتم قصفه من قبل طيران التحالف العربي منذ انطلاق الحرب قبل 6 سنوات.

 

 

وأفاد شهود عيان في ضواحي صنعاء الغربية، أن الطيران السعودي استهدف اليوم الثلاثاء مصنعا للبلاستيك يقع في منطقة ردعم التابعة لمديرية بني مطر.

 

 

وقالت مصادر رسمية في صنعاء ان الغارة خلفت خسائر واضرار مادية كبيرة في المصنع، الا أنها تسفر عن سقوط ضحايا بشرية.

 

 

وعمد الطيران السعودي السنوات الماضية الى استهداف العشرات من المصانع والمعامل المخصصة لاعادة تصنيع وإنتاج المواد الأولية والأدوية، ابرزها مصانع الأسمنت والأدوية، فضلا عن 6 معامل ومصانع تعمل في انتاج وتحوير المواد البلاستيكية باليمن، ما فاقم الاوضاع الاقتصادية والانسانية والاجتماعية في البلد.

 

 

ويأتي مصنع الشفاء للمناديل الورقية والمواد البلاستيكية، والحقبي وشملان وسانتكس الكبوس للخزانات البلاستيكيةفي صنعاء، بالإضافة الى مصانع الأكياس البلاستيكية التابع لشركة تهامة والعودي للبلاستيك في الحديدة، ومصنعي العلم وصلاح الدين في كلا من عدن وتعز على التوالي في مقدمة المنشأت الصناعية التي دمرها العدوان السعودي منذ أن أنطلقت الحرب في 26 من مأرس 2015.

 

وتقول الأمم المتحدة أن العمليات العسكرية والحصار الاقتصادي التي تفرضه السعودية والتحالف العربي خلف اكبر ازمة إنسانية في العالم، وتسبب في مقتل ما يربوا عن مائة الف مواطن، وفاقم الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في أفقر بلد بالمنطقة.