post Image
18
September
2020

الرئيس التركي مستاء من اعلان فايز السراج اعتزامة الاستقالة بحلول أكتوبر المقبل

 

 

صنعاء (أوام)- أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، عن استيائه حيال إعلان رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا "فائز السراج" والذي تدعمه انقره اعتزامه الاستقالة من منصبه بحلول موعد أقصاه أكتوبر المقبل.

 

 

جاء تصريحات الرئيس التركي، عقب صلاة الجمعة اليوم، للتعليق على إعلان السراج نيته تسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية القادمة، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر المقبل.

 

 

وقال اردغان : " بالطبع إن حدوث هكذا تطور، وتلقي مثل هذ النبأ بعد ذلك (اللقاء) كان أمرا مؤسفا بالنسبة لنا".

 

وأعتبر الرئيس التركي التطورات الأخيرة التي شهدتها ليبيا وعلى الأخص العاصمة طرابلس سلبية للغاية.

 

وقال "هناك تطورات سلبية للغاية حدثت في طرابلس" في إشارة الى العاصمة الليبية.

 

 

ولفت اردغان في تصريحاته الى تدخل تركيا في ليبيا والتي قال أنها "ساندت الحكومة الشرعية في مواجهة عدوان حفتر".

 

 

وأوضح أثناء تعليقه "أن تركيا نقلت بعض الرسائل إلى السراج عقب اعلانه نيته الاستقالة".

 

ولفت إلى أن لقاءات بين وفود تركيا وحكومة الوفاق الوطني قد تجري خلال الاسبوع الحالي، معلقا عليها الآمال في"توضيح الأمور" بحسب قوله.

 

وقال "أنه التقى السراج الأسبوع الماضي في إسطنبول" لكنه لم يكشف عما دار بينهما من نقاش حول تطورات الاوضاع في ليبيا.

 

 

وكانت تركيا قد أعلنت عن تقديم مساعدات عسكرية ولوجستية لحكومة السراج القابعة في طرابلس التي تسيطر على بعض المناطق في غرب ليبيا، بعد أن انتزعت عددا من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين تسمح لانقرة باستغلال جزء من الثروات النفطية والغازية الخاصة بالشعب الليبي.