post Image
14
September
2020

جماعة الحوثي تنفي انباء سعودية تروج لاتفاق حول وقف إطلاق النار وترتيبات للحل الشامل في اليمن

 

 

صنعاء (أوام)- نفت جماعة الحوثي (سلطة الأمر الواقع في العاصمة صنعاء)، اليوم الاثنين، صحة انباء سعودية تزعم بان هناك مسودة أخيرة متوافق عليها بين أطراف الصراع حول إعلان مشترك لوقف إطلاق النار في اليمن، فضلا عن ترتيبات تجرى حاليا لعقد مشاورات الأيام القليلة القادمة في سويسرا.

   

وأفادت مصادر إعلامية مقربة من الجماعة في صنعاء، نقلا عن عضو وفد الحوثيين عبدالملك العجري قوله:" أنه لا يوجد أي تقدم بالمشاورات السياسية ووقف إطلاق النار والترتيبات الإنسانية".

 

وأضافت أن العجري أوضح أن اللقاء الذي سيعقد في سويسرا هو بين ممثلي الأطراف لمناقشة ملف الأسرى.

 

وبحسب تلك المصادر فأن العجري قد أكد أن ما يسمى بـ"الشرعية" الحكومة الموالية للسعودية وكذلك التحالف العربي الذي تقوده السعودية يرفضان اية تشاور سياسي حول المتقرحات التي تقدم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث والتي من المقرر أن تفضي الى الحل الشامل على حد زعمه.

 

 

وكانت وسائل اعلام سعودية قد نشرت الأيام القليلة الماضية انباء تشير الى أن غريفيث سيبحث خلال هذا الأسبوع ”المسودة الأخيرة للإعلان المشترك لوقف إطلاق النار الشامل وبدء المشاورات السياسية للحل”.

 

وقال غريفيث في تغريده له على منصة "توتير" نشرها، اليوم الاثنين، عقب زيارة قصيرة له الى العاصمة السعودية الرياض امس الاحد، أنه ناقش في لقاءات متعددة مع مسئولين سعوديين واخرين في حكومة عبد ربه منصور هادي القابعة في السعودية منذ ست سنوات ما وصفه بـ"المسودة الأخيرة للإعلان المشترك".

 

وقال مصدر اعلامي أن عبدربه منصور هادي رفض مقابلة مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن، وأن الأخير غادر الرياض بعد أن التقى نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بالإضافة الى سفير الرياض في اليمن المثير للجدل محمد آل جابر.

 

وقد التقى غريفيث اثناء تلك الزيارة أيضا بوزير خارجية حكومة هادي.

 

وقالت صحيفة الشرق الأوسط السعودية الصادرة من لندن نقلا عن ما وصفتها بالمصادر الدبلوماسية "إن هناك اجتماعاً مرتقباً في سويسرا لمناقشة ترتيبات الحل الشامل في اليمن".