post Image
28
August
2020

موانئ الحديدة تقول إن مخزونها من المشتقات النفطية على وشك النفاذ وتحذر من كارثة وشيكة

 

 

صنعاء (أوام)- قالت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية، اليوم الجمعة، أن مخزونها من المشتقات النفطية على وشك النفاذ، ما ينذر بكارثة إنسانية كبيرة في حال اضطرت لإيقاف تشغيل الموانئ التابعة بمحافظة الحديدة (غرب اليمن).

 

وحذرت المؤسسة في بيان وزعته اليوم الجمعة على وسائل الاعلام من كارثة إنسانية مؤكدة تضرب غالبية المناطق ذات الكثافة السكانية في اليمن.

 

 

وقالت المؤسسة "إن مخزون مينائي الحديدة والصليف من الوقود أوشك على النفاد وتخشى من عدم قدرتها على الاستمرار في تقديم خدمات استقبال السفن الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني".

 

ونددت المؤسسة في البيان "استمرار تحالف العدوان في ممارساته التعسفية واحتجازه سفن المشتقات النفطية رغم حصولها على تراخيص دخول إلى ميناء الحديدة".

 

واللقى البيان اللوم على دول تحالف العدوان والأمم المتحدة بكامل المسؤولية عن الآثار المترتبة على توقف العملية التشغيلية لمينائي الحديدة والصليف في حال استمر احتجاز سفن المشتقات النفطية.

 

ووجهت المؤسسة بنداء استغاثة للمجتمع الدولي للتدخل العاجل، وممارسة الضغط على دول تحالف العدوان لإطلاق سفن المشتقات النفطية والسماح بدخولها إلى ميناء الحديدة وتلافي حدوث مأساة إنسانية كارثية في اليمن.

 

وحثت مؤسسات الموانئ "الأمم المتحدة ومنظماتها والمجتمع الدولي خاصة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى التحرك الجاد لرفع الحصار عن اليمن وتمكين سفن المشتقات النفطية من الوصول إلى ميناء الحديدة لتخفيف معاناة المواطنين".