post Image
6
July
2020

مصدر اقتصادي يكشف أسباب تحسن صرف الريال في العاصمة صنعاء وانهياره بعدن

 

 

صنعاء (أوام)- شهد سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية في العاصمة صنعاء تحسنا طفيفا الأيام القليلة الماضية، خلافا لما يعانيه من تدهور وصل الى أدنى مستوى في أسواق الصرف بمدينة عدن وبعض المحافظات في جنوب وشرق اليمن.

 

وقال مصدر اقتصادي لوكالة "أوام" أن سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني في العاصمة صنعاء انخفض الى 605 ريال مقابل الدولار الواحد في أسواق الصرف ليومنا هذا الاثنين، بعد أن وصل الأسبوع الماضي الى 620 ريال في أعلى مستوى للصرف له منذ شهور.

 

ورجح المصدر أن التحسن في قيمة الريال اليمني مؤخرا نتج عن حالة الركود الذي أصاب القطاعات الاقتصادية النشطة وعلى الأخص قطاع العقارات، بالإضافة الى انخفاض حجم الطلب على الدولار نتيجة التعثر الطارئ في عملية الاستيراد والتصدير جراء تفشي كورونا.

 

 

وذكر أن شركات ومحلات الصرافة في صنعاء تبيع الدولار الواحد اليوم الاثنين مقابل 605 ريال وتشتريه من المواطن بـ604 ريال، وبالنسبة للريال السعودي فيباع بـ 159.9 ويتم شراءه 159,6 ريال يمني مقابل الريال السعودي الواحد.

 

وأكد أن قيمة الريال اليمني في أسواق عدن وبعض المدن في المحافظات الجنوبية والشرقية لازال في تدهور مستمر، حيث تجاوزت قيمة الدولار الواحد 756 ريال عند الشراء، ويباع بـ 760 ريال، بفارق يصل الى 155 ريالا في الدولار الواحد عن سعر صرفه في صنعاء.

 

وكان البنك المركزي فرع عدن، قد أصدر أمس الاحد، قرارا بإيقاف التحويلات المالية من المناطق التي تقع في نطاق سيطرة حكومة هادي الموالية للسعودية الى المدن والمحافظات التابعة لصنعاء.

 

وبرر البنك ذلك الاجراء بأنه أتخذه في اطار المعالجات التي ينتهجها للحد من تدهور العملة المحلية مقابل الأجنبية.