post Image
4
July
2020

وزير النفط في صنعاء يتهم السعودية والموالين لها بمحاولة السيطرة على الموارد النفطية لليمن ويناشد العالم التدخل

 

 

 

صنعاء (أوام)- دعا وزير النفط في حكومة صنعاء احمد دارس، اليوم السبت، العالم والأمم المتحدة للتدخل لإيقاف "العدوان بقيادة السعودية" من احتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية في البحر ومنعها من التوجه نحو ميناء الحديدة.

 

 

وطالب الوزير بوضع آلية واضحة من قبل الأمم المتحدة تحول دون احتجاز التحالف بقيادة السعودية للسفن المحملة بالمشتقات النفطية مستقبلا.

 

وقال بحسب ما نقلته قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين: "تعودنا على الوعود الأممية، لكن المطلوب وضع آلية واضحة من الأمم المتحدة لمنع احتجاز السفن النفطية".

            

 

وأضاف: " نناشد الأمم المتحدة والعالم بالتدخل لمنع استمرار احتجاز قوى العدوان للسفن النفطية".

 

 

وأشار في حديثه للمسيرة الى أن "هناك اتفاقيات سرية غير شرعية بين المرتزقة ودول العدوان تقضي بسيطرتهم على الموارد النفطية لليمن".

 

 

وتحدث أن الكمية التي تم الافراج عنها قبل يومين على متن سفينتين، أشار مصادر أنها قد افرغت، اليوم السبت، حمولتها في موانئ الحديدة، "لا تلبي احتياجات السوق"، الذي يعاني من شحة المشتقات النفطية منذ شهر تقريبا.

 

وكانت الحكومة الموالية للسعودية قد أعلنت أنها سمحت بمرور أربع سفن فقط نحو ميناء الحديدة، من بين عشرات السفن الأخرى المحملة بالمشتقات النفطية، يحتجزها التحالف في البحر منذ شهرين تقريبا.

 

وقال دارس أن احتجاز السفن لمدة طويلة في البحر يكبد المواطنين أعباء إضافية غير قانونية.

 

وأضاف:" يتم تحميل المواطن اليمني غرامات تأخير السفن النفطية بشكل يومي وبعضها بلغت فترة احتجازها أكثر من مئة يوم"

 

وقال أن وزارته "تحاول قدر المستطاع ترشيد استهلاك المواد النفطية، خصوصا في ظل الحصار الكلي المفروض على اليمن".