post Image
29
June
2020

قوات الإصلاح تقتل عشرة مواطنين من أبناء عبيدة في عملية هجومية على منطقة الخشعة

 

 

صنعاء (أوام)- أقدم مسلحين تابعين لحزب الإصلاح "الفرع المحلي للاخوان المسلمين في اليمن"، اليوم الاثنين، على قتل عشرة اشخاص ينتمون الى قبيلة عبيدة يقطنون منطقة تدعى الخشعة في محافظة مأرب التي تشهد توترا محموما منذ عدة شهور.

 

واتهمت مصادر إعلامية مقربة من حزب الإصلاح الضحايا العشرة بقيادة " محسن سبيعان " بأنهم "خلية إرهابية تتبع جماعة الحوثي" التي تنازع الحزب حاليا السيطرة على أجزاء من محافظة مأرب.

 

وأفاد مصدر محلي أن قوات الإصلاح  شنت هجوما مكثف على منازل أسرة آل سبيعان في منطقة الخشعة بوادي عبيدة محافظة مأرب، في وقت مبكر من صباح الاثنين، نجم عنه مقتل محسن سبيعان وثلاثة من إخوانه، اضافة الى جرح اخرين.

 

 

وأضاف المصدر أن مسلحي الإصلاح استخدموا الأسلحة الثقيلة في الهجوم، مما تسبب في تدمير وحرق منازل عددا من المواطنين.

 

 

وتقول مصادر مقربة من جماعة الحوثي أن الهجوم كان على خلفية مواقف آل سبيعان الرافضة لسيطرة السعودية والاخوان على محافظة مأرب، والانتهاكات الإنسانية والاضطهاد التي تمارسه سلطة الاخوان ضد أبناء المحافظة.

 

 

ونقل “مركز سبأ الإعلامي” التابع لمليشيات حزب الإصلاح أن “‏وحدات من الجيش الوطني مسنودة بقبائل عبيدة وقبائل أخرى تمكنت من القضاء على خلية إرهابية بوادي عبيدة-مأرب بعد معارك استمرت لساعات”.

 

وأضاف المركز أن العملية نجحت في القضاء على الخلية، وقتل "قائدها محسن سبيعان وتسعة اشخاص آخرين الى جانبه"

 

ومؤخرا، باتت مثل هذه الحوادث تتكرر بشكل لافت، أثر مساعي يبذلها حزب الإصلاح لتشديد قبضته الأمنية والعسكرية على محافظة مأرب الغنية بالنفط والاستئثار به مستقبلا.