post Image
27
June
2020

الحوثي يطالب بتسخير قيمة النفط المخزن على صهريج صافر لدفاع مرتبات الموظفين وآلية تنفيذية

 

صنعاء (أوام)- اشترط القيادي في جماعة الحوثي "أنصار الله" محمد علي الحوثي تسخير قيمة النفط المخزن على صهريج صافر العائم في البحر الأحمر لدفع رواتب الموظفين الحكوميين الموقوفة منذ أربع سنوات، وتوقيع اتفاق ضمانات وثقة كي يتم السماح للأجهزة المختصة بإصلاحه.

 


وقال الحوثي في تغريدة على "تويتر": أن خلاف جماعته مع الأمم المتحدة والتحالف العربي الذي تقوده السعودية ليس على نزول فريق التقييم وأنما على الصهريج نفسه.

 

وأضاف "الخلافات على صهريج صافر ليس على نزول فريق التقييم كما يحاول البعض تصويره".

 

ودعا الى توقيع أتفاق مسبق يتضمن إصلاح الصهريج، وآلية ضخ النفط كنقطة ثقة بحسب تعبيره، بالإضافة الى أن يتم تسخير المقابل المالي لدفع مرتبات العاملين في أجهزة الدولة مدنيين وعسكريين الموقوفة منذ 2016.

 


وطالب بأن تكون عملية دفع المرتبات شاملة وغير مجزئة كما نصت على ذلك مقترحات سابقة للأمم المتحدة، وأيضا ما تضمنته وثيقة الحل الشامل، بحسب زعمه.

 

وقال: "ولكن على ضمان إصلاحه بعد التقييم ان وجد،
كتابة آلية لضخ النفط قبل كنقطة ثقة،
ان تتحول قيمة النفط للمرتبات بشكل مستمر عسكري ومدني ٢٠١٤بحساب خاص بالمرتبات تقدم غير مجزئة كما هو بمقترح الأمم المتحدة ووثيقة الحل الشامل".

 

ويعوم صهريج صافر الذي يحتوي على مليون و140 ألف برميل من النفط الخام على مياه البحر الأحمر قبالة ميناء رأس عيسى (غرب اليمن)، ولم يشهد الصهريج صيانة دورية منذ ست سنوات على بدء الحرب في اليمن.

 


ويقول خبراء فنيون ومختصون أن الصهريج أصبح متهالك، وقد يبدأ النفط المخزن على متنه بالتسرب الى مياه البحر الأحمر، مما يخلق كارثة بيئية كبيرة لن تنجو منها معظم الدول في المنطقة.