post Image
17
March
2020

السيطرة على معسكر "كوفل" .. مصادر: المعارك تدور حاليا باتجاه الطلعة الحمراء شرق مدينة مأرب

 

صنعاء (أوام)- نجح الجيش واللجان الشعبية اليوم الثلاثاء، من الاستيلاء على معسكر "كوفل" ذو الأهمية الاستراتيجية الكبيرة في مديرية صرواح غرب مدينة مأرب.

وأفادت مصادر ميدانية أن المعارك اشتدت وتيرتها منذ مساء أمس الأثنين، ولازالت الى حتى الأن مستمرة على امتداد جبهات القتال في مديرية صروح (30 كم) غرب مدينة مأرب.

وبثت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين مشاهد مصورة، قالت أنها لمجموعة من قوات الجيش واللجان الشعبية أثناء اقتحامهم لمعسكر "كوفل" الذي تستخدمه القوات التابعة لحكومة عبدربه منصور هادي وحزب الإصلاح المدعومة من الرياض منذ خمس سنوات لإدارة عملياتها الحربية في مديرية صروح غرب محافظة مأرب.

وقال مصدر اعلامي مقرب من حكومة هادي أن الفصائل المسلحة لما يسمى بـ"الجيش الوطني" نفذ هجوم مباغت على مواقع عسكرية كانت تتجمع فيها قوات الحوثيين في المشجح، هيلان في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء بدعم واسناد من طيران التحالف.

وقال المتحدث باسم الجيش واللجان الشعبية، العميد يحيي سريع، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن الدفاع الجوية تصدت لتشكيل قتالي مكون من عدد من الطائرات الحربية التابعة للتحالف الذي تقوده السعودية في سماء مديرية صرواح محافظة مأرب، وأجبرته على المغادرة "قبل تنفيذ أي أعمال عدائية".

وبحسب تلك المصادر الميدانية فأن الجيش واللجان الشعبية حقق تقدما واسعا في وقت لاحق من نهار اليوم الثلاثاء، في اتجاه معسكر "كوفل" الذي يبعد (10 كم) جنوب شرق مدينة صرواح مركز المديرية الذي تحمل نفس الاسم.

ورجحت المصادر بأن قوات الجيش التابع للـ العاصمة صنعاء، يقترب في الوقت الحالي من الاستيلاء على ما تبقى من التباب والمرتفعات التي تتموضع في نهاية السلسلة الجبلية باتجاه مدينة مأرب شرقا، وفي مقدمتها الطلعة الحمراء وتبة المصارية.

ويعد سقوط معسكر "قوفل"، تقدما مهما أحرزته قوات صنعاء في معركته نحو انتزاع مدينة مأرب من قبضة السعودية والفصائل الموالية لها التي تتمركز في المدينة على بعد (20كم).