post Image
12
January
2020

الاتصالات تقول إنها وفرت 20 جيجا كحل إسعافي، والمواطنين يعبرون عن استيائهم لانقطاع الإنترنت

صنعاء (أوام)- شكك مواطنون بالعاصمة صنعاء في صحة روايات وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التابعة لحكومة الإنقاذ التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين "انصار الله" حول أسباب انقطاع الانترنت على معظم المحافظات اليمنية الأيام الماضية.
وقال المواطن احمد حسن لوكالة "أوام" أن تبرير الوزارة في البيان الذي نشرته الأربعاء الماضي بأن السبب يعود الى انقطاع الكابل البحري ليس الا مجرد ذرائع واهيه وغير منطقية"..
ورجح "حسن" أن هناك أسباب أخرى لم تكشف عنها الوزارة التي تخوض مؤخرا صراعا قويا مع مالكي الشبكات المحلية "الوايف اي" التي تقوم ببيع خدمة الانترنت للمواطنين في معظم احياء العاصمة صنعاء والمدن الرئيسية في اليمن.
وأكد أن السبب قد يعود فعلا أن الجهات المعنية في وزارة الاتصالات فعلا لم تسدد قيمة الاشتراك الشهري مقابل خدمة الانترنت للشركة الدولية التي تزود اليمن بهذه الخدمة منذ اشهر نتيجة الفساد التي يعشش داخل جهاز وزارة الاتصالات. وكانت الوزارة قد عملت على رفع سعر تكلفة الانترنت الى ما يقارب 130 بالمائة من سعرها السابق بحسب بيان نقابة مالكي شبكات الانترنت المحلية قبل شهرين.
وراجت اخبار اليومين الماضية في وسائل الاعلام تفيد بأن سبب انقطاع الانترنت يعود الى عدم قيام الوزارة بتسديد الاشتراكات الشهرية والتي تجاوزت 160 الف دولار، مما اضطر الشركة الدولية الى تخفيض حصة اليمن من الانترنت الى 20بالمائة.
وتضرر العديد من قطاع الاقتصادية والخدمية التي تعاني من ركودا في الأصل جراء انقطاع الانترنت اليومين الماضية، مما أداء الى استياء شعبي عارم في أوساط المواطنين.
وقالت وزارة الاتصالات في بيان نشرته اليوم الاحد، أنه تم استعادة لينك بسعة 20 جيجا كحل اسعافي لانقطاع الانترنت لحين استكمال إصلاح الكابل البحري المقطوع.
وبحسب بيان نشرته وكالة "سبأ" في صنعاء أن وزارة الاتصالات تبنت حلولا إسعافية عاجلة خلال الـ٤٨ ساعة الماضية، ضمن جهود شركة تيليمن في صنعاء لتوفير الإنترنت.
أكد البيان أن شركة الاتصالات اليمنية الدولية (تيليمن) تعمل بوتيرة عالية لإصلاح الكابل البحري الدولي (فالكون) من قبل الشركة المالكة (GCX).
وأشارت إلى أن الشركة المالكة للكابل البحري الدولي ترجح سبب انقطاع الكابل بسبب مرساة سفينة، وتحتاج إلى عدة أيام لاستكمال عملية الإصلاح. وعبرت الشركة عن أسفها الشديد لكافة المستفيدين من خدمات الإنترنت عن هذا الانقطاع الخارج عن إرادتها، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن أي مستجدات بشأن إصلاح الكابل البحري أولاً بأول.