post Image
30
December
2019

حصيلة القصف الأمريكي على الحشد الشعبي ترتفع الى 25 قتيلا، والحكومة العراقية تعتبره انتهاكا للسيادة

 

 

صنعاء (أوام)- ارتفع ضحايا القصف الأمريكي على مقار الحشد الشعبي الموالي لإيران في العراق، اليوم الاثنين، الى 25 قتيلا و51 جريحا، على الأرجح أن العدد مرشح للزيادة.

 

وقال الحشد الشعبي أن حصيلة الضربات الامريكية الأولية على مقرات اللواءاين 45 و46 في منطقة القائم غربي البلاد، مرشحة لتجاوز ٢٥ قتيلا نظرا لوجود عدد من الجرحى من بين الـ 51  في حالة حرجة جدا.

 

 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت سابق من يوم الأحد، أن قواتها الجوية نفذت غارات "دفاعية" على 5 أهداف تابعة للحشد الشعبي، في أراضي كل من العراق وسوريا ردا على هجمات سابقة تعرضت لها القواعد الامريكية المتركزة في العراق.

 

 

 وقال "الحشد الشعبي" في وقت سابق، أن مواقع تابعة له في محافظة الأنبار تعرضت لهجمات من قبل طائرات مسيرة أمريكية.

 

ويأتي هذا التصعيد بعد إعلان القيادة المركزية الأمريكية، الجمعة، مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة آخرين نتيجة إطلاق الصواريخ على قاعدة عسكرية بالقرب من مدينة كركوك في العراق.

 

 

 

واتهمت وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" حزب الله في العراق بتنظيم هجمات متكررة الأيام الماضية، على القواعد العسكرية التابعة للولايات المتحدة في العراق، كان أخرها تلك التي استهدفت قاعدة عراقية يتواجد فيها عناصر عسكرية أمريكية بـ 30 صاروخا، ما أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة 4 أمريكيين آخرين و2 من قوات الأمن العراقية".

 

 

 

ويقع قضاء القائم في غربي الأنبار، المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غرباً، بمحاذاة الحدود السورية.

 

وسارعت دولة البحرين الى تأييد تلك الضربات، فيما اعتبرت حكومة تصريف الأعمال العراقية القصف الأمريكي "انتهاكا للسيادة العراقية وتصعيدا خطيرا".

 

 

وقال المتحدث باسم رئيس حكومة تصريف الاعمال "عادل عبد المهدي" عبدالكريم خلف: "سبق وأكدنا رفضنا لأي عمل منفرد تقوم به قوى التحالف أو أي قوى أخرى داخل العراق"، لافتا إلى "أننا نعتبره انتهاكا للسيادة العراقية وتصعيدا خطيرا يهدد امن العراق والمنطقة"، وفق ما أفاد به خلف.