post Image
27
December
2019

في أول رد فعل له على السياسات النقدية لبنك صنعاء.. بنك مأرب ينحاز لعدن ويمنع الحوالات بالعملات الصعبة

 

 

صنعاء (أوام)- تبنى فرع البنك المركزي بمحافظة مأرب مجموعة من الإجراءات لمواجهة السياسات النقدية التي اتخذها البنك المركزي الخاضع للسلطة الحاكمة في صنعاء، بما فيها منع التداول بالأوراق النقدية المطبوعة حديثا.

 

وقالت مصادر إعلامية مساء الخميس، أن فرع البنك الخاضع لسلطة حزب الإصلاح اقر منع التحويلات النقدية بالعملات الأجنبية الى خارج المحافظة، وحصرها بالعملة الوطنية وتحت اشراف البنك مباشرة.

 

وكان فرع البنك  قد ناقش في لقاء مع قيادات مع فروع مؤسسات وشركات الصرافة العاملة في اطار المحافظة يوم أمس الخميس، إجراءات مالية وإدارية متعددة لمواجهة ما تداعيات منع حكومة الحوثيين في صنعاء التعامل بالاوراق المالية المطبوعة حديثا عبر فرع البنك المركزي في عدن.

 

وقالت مصادر إعلامية أن الاجتماع اقر استحداث آلية مشتركة لإدارة السياسية النقدية في اطار المحافظة تنحاز الى فرع البنك المركزي في محافظة عدن، وتعتمد على التنسيق معه مباشرة لمواجهة السياسيات النقدية المتخذة من قبل فرع البنك في العاصمة صنعاء.

 

 

 وذكرت المصادر أن المجتمعون اتفقوا على حصر الحوالات الصادرة والواردة من والى المحافظة عبر الشبكات المصرفية التي تمتلك فروع في مدينة مأرب، شريطة أن تتم تلك التحويلات بالعملة الوطنية غير أن الاجتماع لم يحدد ماهية الأوراق النقدية المعتمدة.

 

 

واقر المجتمعون بحسب تلك المصادر على منع خروج أية سيولة نقدية من المحافظة إلا بأشراف وتصريح من فرع البنك بمأرب، والتنسيق مع الأجهزة الأمنية ونقاط التفتيش التابعة لحزب الإصلاح، وكذا إعطاء الضوء الأخضر لتلك الفصائل العسكرية والأمنية حجز المخالفة منها.

 

وقيد الاجتماع شركات ومؤسسات الصرافة بالالتزام بالنشرات المالية الصادرة عن فرع البنك المركزي في عدن، وعلى الأخص تلك التي تحدد فيها سعر الصرف للعملة المحلية مقابل العملات الصعبة لمنع خلق سوق سوداء والمضاربة بالعملة.

 

وكان البنك المركزي فرع صنعاء الخاضع لسلطة حكومة الإنقاذ قد منع التداول بالأوراق النقدية المطبوعة خلال السنوات القليلة الماضية من قبل فرع البنك بمحافظة عدن، وأعتبرها غير قانونية كونها تضر بالاقتصاد الوطني.