post Image
18
December
2019

حكومة صنعاء تسعى الى انشاء شركة خاصة لاستغلال الثروات الثمينة في محافظة حجة

صنعاء (أوام)- تسعى حكومة الإنقاذ التي تدير شئون الدولة من العاصمة صنعاء، الى استغلال الثروات المعدنية الثمينة في محافظة حجة (غرب اليمن) للخروج من الضائقة المالية التي تعاني منها جراء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

 

وقالت وكالة "سبأ" النسخة التي تبث من صنعاء اليوم الثلاثاء، أن هناك جهود لأنشاء "شركة رواسي الوطنية المساهمة" للاستغلال الثروات المعدنية في المحافظة، وفي مقدمتها الذهب الذي يتوجد بكثافة في عدة مديريات بالمحافظة وأهمها أفلاح الشام.

 

وكانت الحكومات السابقة قد استغلت جزء من تلك الثروة المعدنية الثمينة بالشراكة مع شركة كانتكس" الكندية، منذ 1996م وحتى اندلاع الازمة السياسية السنوات القليلة الماضية.

 

وتزيد كميات الذهب المكتشفة في مديرية افلاح الشام فقط عن 100 مليون جراما، كانت الشركة تنوي استغلالها بالتعاون مع الحكومة اليمنية خلال تلك الفترة، غير أن المناجم أصبحت في الوقت الحالي عرضه للعبث من قبل بعض المواطنين.

وبحسب تقارير الهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية في صنعاء، فأن محافظة حجة تحتوي على معادن ثمينة أخرى كالنحاس

والكوبلت بكميات كبيرة.

 

وذكرت "سبأ" أن الاجتماع الذي عقد برئاسة محافظ المحافظة هلال الصوفي ورئيس الهيئة إبراهيم الوريث اقر انشاء شركة رواسي الوطنية المساهمة لغرض استغلال الثروات المعدنية بالمحافظة، تنفيذا لتوجيهات زعيم جماعة الحوثيين "أنصار الله" عبدالملك الحوثي.

 

وتعتزم الهيئة الأسبوع القادم افتتاح مقرا لها في مدينة حجة مركز المحافظة، تمهيدا لإطلاق عملية التعدين وإدارة تأسيس الشركة عبر نظام الاكتتاب الذي يتيح للمواطنين والمستثمرين المشاركة في رأس مال الشركة.