post Image
10
April
2021

وفاة رئيس دائرة العلاقة الخارجية في المؤتمر الشعبي العام يشتبه انها ناتجة عن اصابته بفيروس كورونا

 

صنعاء (أوام)- نعى المؤتمرالشعبي العام، اليوم السبت، رئيس دائرة العلاقة الخارجية في الأمانة العامة للحزب معالي السفير يحيي السياغي يعتقد انه توفى في العاصمة صنعاء أثر اصابته بفيروس كورونا.


وقالت الأمانة العامة في بيان النعي ان رحيله يعد خسارة "فاتحة" للحزب.

 

وأضاف البيان ان الراحل كفاح من أجل اليمن اثناء عمله في السلك الدبلوماسي للجمهورية اليمنية والمسئولية التنظيمية التي تسنمها لاحقا في اطار المؤتمر الشعبي العام..

 


نص بيان النعي:

الحمد لله القائل: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ راضية مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم

 

ببالغ الأسى والحزن تنعي الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وفاة المناضل السفير يحيى محمد السياغي رئيس دائرة العلاقات الخارجية عضو الأمانة العامة للمؤتمر، بعد حياة كريمة بذلها في خدمة الوطن والمؤتمر، والتضحية والكفاح الدبلوماسي من أجل الشعب اليمني، حيث كان مثالاً للرجل الشجاع الصادق والوفي لوطنه ولتنظيمه السياسي المؤتمر الشعبي العام، وعمل دوماً على أداء المهام والأعمال التي انيطت به بإخلاص ومسئولية، وكان من الحريصين على وحدة الصف وتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان.

 

إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام إذْ تنعي وفاة السياغي، فإنها تعبر عن بالغ أساها لخسارة الوطن مناضلاً صادقاً من مناضليه الشرفاء ولم يتلطخ تاريخه الوطني بعار الخيانة والعمالة، ولم تتبدل مواقفه أو يتخلى عن مبادئه، وبقدر ما يمثّل خسارة كبيرة للوطن فإن الخسارة فادحة على المؤتمر الشعبي العام الذي كان واحداً من قياداته الفذة عمل بكل إخلاص وتفانٍ لتجسيد مفاهيم ومضامين الميثاق الوطني في الواقع المعاش.

 


إن الأمانة العامة تقدم تعازيها إلى الشيخ صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، ولقواعد المؤتمر ومناصريه ولأسرة الفقيد المغفور له باذن الله تعالى.. داعين الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يسكن فقيدنا فسيح جناته، وهو سميع الدعاء.

إنا لله وإنا إليه راجعون.