post Image
4
October
2020

شاهر عبد الحق ..الحق اقول

»

(أوام):- عبدالكريم الرازحي

في اول مرة التقيته قال لي :
يارازحي مارايك نتشارك انا وانت؟
ولانني لاول مرة التقيه فقد احسست بانه يسخر مني لكن تبين لي فيما بعد ان الرجل لم يكن يسخر
ولايعرف لغة السخرية


في مرة اخرى عرض علي ان ارافقه واذهب معه الى روسيا لكني اعتذرت ربما لانني كنت قدذهبت الى روسيا مرتين اوربما لخوفي من تهم اليساريين والثوريين وغيرهم من الحاسدين .

إذلو عرفوا باني ذهبت مع شاهر عبد الحق الى روسيا لاتهموني باني السبب في سقوط النظام الاشتراكي اولربما اتهموني بتهريب يهود يمنيين الى اسرائيل عن طريق روسيا
قال لي الصديق مصطفى نعمان يومها بعد خروجنا من بيته في الحصبة وكنا معا :

-ليش ماتروحش معه وتقضي اجازة العيد في روسيا!
قلت له :ليش اروح انا معه! ليش هو مايجيش معي !
قال مستغربا : اين يجي معك!

قلت :القرية وكنت فعلا قد قررت السفر للقرية لقضاء اجازة العيد.


مرة في مقيله بالحصبه وبمناسبة احتفالات شعبنا بثورة 26سبتمبر سمعته يقول :
-يكذب اي تاجر يقول بأنه بدأ تجارته من الصفر
كلنا بدأنا بقروض اخذناها من البنك اليمني للانشاء والتعمير لكن بعضهم يرفض ان يعترف.

 

شاهر عبد الحق شخص في غاية الذكاء يعرف كيف يكسب ثروته وهو يكسب المال بنفس السهولة التي نتكلم بها لكن لايعني هذا ان المال ياتيه وهو مسترخي على كرسي.. شاهر حتى وهو جالس مع الناس في ديوان المقيل تراه مشغولا وعقله يشتغل.


وفي المرات القليلة التي حضرت فيها مقيله كنت الاحظه يلقي على هذا اوذاك من المنظّرين الحاضرين في ديوانه بالاسئله:
ماراي الدين في الموضوع الفلاني ؟
اوماهو سبب الخلاف بين السنة والشيعة؟
اويسال عن سبب الخلاف بين السلطة والمعارضة ؟
وبين هذا الحزب اوذاك !
وكنت استغرب
المهم كان يمشع سؤال ويرجم به للوسط او يوجهه لاحد من اولئك العتاولة الحزبيين والسياسيين في السلطة اوفي المعارضة من الذين يترددون على مقيله

وعندها يتلقف هؤلاء سؤاله ويبدأ النقاش ويحمي الوطيس لكن شاهر يكون هناك بعيدا عن كل هؤلاء الحزبيين المنظرين والمزعجين والمتحدثين عن كرامات ومعجزات احزابهم في السلطة او المعارضة .


بيده تلفونه ولاب توبه وعقله يشتغل مثل آلة حاسبة وهم منشغلون في الرد على سؤاله واستفساره
كنت احيانا اهمس في اذن الشخص القريب مني واقول له :ياله من ذكي شاهر هذا !! انظر اليه كيف شغلهم بسؤاله
وراح يتابع تطور اعماله في مختلف البلدان والقارات
ولكل من لايعرف شاهر عبد الحق الحق اقول :


شاهر عبد الحق رجل يمني بسيط من قريتي فيه بساطة القروي وعلى الرغم من كونه مواطنا عالميا العالم قريته وبيته طائرته يتنقل فيها من بلد الى بلد الاانك عندما تجلس معه وتسمعه تشعر بانك تصغي لشخص وصل للتو من القرية.


لهجته هي نفس لهجة اهل قريتنا الاعبوس لم تتغير ولم تتبدل وكان وهو يتكلم يثير فيّ حنينا الى قريتي ويذكرني بكلمات كنت قد نسيتها لكن اكثر مايثير انتباهك هو انه ليس فيه ذلك الغرور والغطرسة التي قد تلحظها عند رجال المال والاعمال وغيرهما من رجال السلطة وبيته مفتوح تدخله من دون ان يستوقفك احد ويقول لك : من انت؟

 

ان اكثر مايحزنني وقد فارق الحياة هو انه مات قبل ان اقول له شيئا من تلك المشاعر الطيبة التي احملها له
فليسامحني

صفحة الكاتب في الفيس بوك